vipgayporn.orgfilesmonsterclub.net

المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب يعقد شراكة مع مبادرة E24P المدعومة من سامسونج لإطلاق منصة إدارة ائتمان ذكية قائمة على تقنية بلوك تشين من أجل دعم قطاع التمويل الإسلامي

14 Jun, 2020

post thumbnail

أعلن المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب، الذراع البحثي لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية، عن تعاونه مع شركة بلوكو المتخصصة في تقنية بلوك تشين والمدعومة من سامسونج، ، بهدف تطوير نظام مبتكر قائم على تقنية بلوك تشين لتحسين إدارة الائتمان. ويسهم النظام الذكي لإدارة الائتمان، والحائز على براءة اختراع، في تقليص المخاطر المرتبطة بتمويل الائتمان للأفراد والشركات من خلال استخدام نماذج جديدة للحوافز الاقتصادية وتطبيقات متقدمة هجينة لتقنيات بلوك تشين. ويعتمد النظام الذكي لإدارة الائتمان على العقود الذكية المبنية على نظم البلوك تشين الخاصة بمنصة آيرجو Aergo، ويمثل حال اكتماله قيمة مضافة للمصارف والمؤسسات المالية الإسلامية. ومن أبرز أهداف النظام:

  • ضمان إجراء التقييمات الائتمانية بأسلوب يتسم بالمسؤولية والشفافية، مع المحافظة على خصوصية البيانات والآليات اعتماداً على تقنيات إثبات صفرية المعرفة zero-knowledge proof technologies.
  • السماح للدائنين بتقليص معدل التعثر في السداد لتحسين الأداء العام للأعمال وتسريع وتيرة الجهود المبذولة في مجالات الشمول المالي.
  • دمج المهام المنعزلة في عملية التمويل بما في ذلك تقديم تقارير الائتمان والتصنيف الائتماني وتاريخ الائتمان والتأمين على الائتمان، وذلك بهدف خفض التكاليف وتحسين مستويات الكفاءة.
  • العمل بمثابة هيكلية قابلة للتوسع بما يتيح التعاون بين مصارف متعددة ضمن شبكة لاتحاد المصارف بغرض إدارة الائتمان والتأمين بطريقة لا مركزية ومستقلة وتخضع لنظام حوكمة صارم.

وفي معرض تعليقه على الشراكة الجديدة، قال الدكتور سامي السويلم، المدير العام للمعهد الإسلامي للبحوث والتدريب: “تشهد سوق التمويل الإسلامي نمواً متسارعاً مع توقعات بارتفاع قيمتها من حوالي تريليوني دولار أمريكي لتبلغ 3.78 تريليون دولار أمريكي بحلول العام 2022، غير أن بعض التحديات التقنية والاقتصادية حالت دون ازدهار القطاع بشكل كامل. ويتمثل الهدف من شراكتنا مع E24P في مواكبة هذه التحديات عبر توفير البنية التحتية اللازمة للصناعة المالية الإسلامية بغية تقديم التمويلات الضرورية إلى العالمَين المتقدم والنامي”.

وتهدف الشراكة الجديدة إلى الاستفادة من الخبرات الواسعة لفرق E24P المتخصصة بتقنية بلوك تشين في توظيف أنظمة هذه التقنية من أجل دعم رسالة مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الرامية إلى تعزيز الشمول المالي، ومكافحة الفقر، وتسريع وتيرة تطوير الصناعة المالية الإسلامية.

من جهته، قال فيل زماني، الرئيس التنفيذي لمجموعة E24P: “يشرفنا التعاون مع المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب لمساعدته في تقديم حلول فريدة يمكن أن تؤثر بشكل كبير في العالم الإسلامي، فلطالما سعت المؤسسات المالية حول العالم لتطبيق أنظمة بلوك تشين في العمليات المعقدة مثل الائتمان والتأمين. وتُعد دول الخليج العربي التي تتمتع بالنظرة المستقبلية، مثل الإمارات والسعودية، متقدمةً في هذا المجال على وجه التحديد، حيث نفذت عدداً من مشاريع بلوك تشين بهدف تسريع برامج التحول الرقمي وإستراتيجيات الابتكار للمدن الذكية”.

كيف يعالج نظام بلوك تشين الذكي لإدارة الائتمان التحديات التي يواجهها قطاع التمويل الإسلامي؟

تحظر الشريعة الإسلامية على المصارف فرض فائدة على المقترضين، ومن ثم فإن المصارف الإسلامية تقدم التمويل إلى الأفراد والشركات من خلال المبادلات الحقيقية، مثل المشاركة، والبيع بثمن مؤجل، والتأجير. وإذا ما احتاجت المصارف الإسلامية إلى آلية لحفز المدينين على السداد في الوقت المحدد، فإنها عادة تلجأ إلى إحدى الممارسات الشائعة المتمثلة في فرض غرامات مقابل التأخير، مع التبرع بهذه الرسوم لاحقاً للمؤسسات الخيرية. ونظرا لأنه لا يجوز للمصارف الإسلامية أن تستفيد من هذه الغرامات أو أن تحتسبها ضمن أرباحها، فليس ثمة ما يحفز المصارف الإسلامية على تحصيل هذه الرسوم وتوزيعها على المؤسسات الخيرية في الوقت المناسب. وفي المقابل فإن علم العملاء بأن هذه الرسوم سوف تؤول إلى تبرعات للجهات الخيرية قد يضعف من اهتمامهم بضرورة سداد ديونهم المستحقة في الموعد المحدد.

وبناءً عليه، سيعمل النظام الجديد الذي تم تطويره من قبل المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب ويتم تنفيذه بالتعاون مع  مجموعة E24P على معالجة هذه المشكلات من خلال تطبيق آلية حوافز جديدة تشجع المدينين على السداد المبكر، وتسهم في إنشاء صندوق للتأمين التعاوني، من شأنه أن يغطي حالات الإعسار والعجز عن السداد غير المماطل. ويتعذر تطبيق هذا النظام من خلال التقنيات التقليدية، ولكن يمكن تطبيقه بكفاءة عبر استخدام تقنيات بلوك تشين عالية الأداء.

لماذا يتعاون المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب مع مجموعة E24P؟

تخفق الكثير من مشاريع بلوك تشين في تجاوز مرحلة (إثبات المفهوم) الأولية نتيجة نقص الخبرات في تصميم الأنظمة المتكاملة المرتبطة بالتطبيق العملي لتقنية بلوك تشين في البيئة الصناعية بالغة التعقيد. ويتمتع فريق عمل مجموعة E24P بميزة الخبرة التي استمدها من قيامه بنشر أكثر من 38 مشروعا لتقنية بلوك تشين على نطاق واسع في المؤسسات الحكومية والخاصة. ولا غنى عن هذه الخبرة في التنفيذ، لتقليص التكاليف وتجاوز مرحلة إثبات المفهوم، من أجل الوصول بسرعة إلى التطبيقات التي تعزز قيمة الأعمال.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

Open Modal