vipgayporn.orgfilesmonsterclub.net

مؤتمر أيوفي والبنك الإسلامي للتنمية الثامن عشر يناقش سبل الاستفادة من إمكانات المالية الإسلامية في التنويع الاقتصادي

23 Oct, 2023

post thumbnail

من المقرر أن تستضيف هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي) بالتعاون مع مجموعة البنك الإسلامي للتنمية ممثَّلة بمعهد البنك الإسلامي للتنمية، النسخة الثامنة عشرة لمؤتمرها السنوي حول المصرفية والتمويل الإسلامي تحت رعاية مصرف البحرين المركزي.

ويعقد المؤتمر في مملكة البحرين يومي 29 و30 نوفمبر 2023م تحت شعار “إستراتيجيات للركود الاقتصادي الوشيك وعالم ما بعد النفط: من خلال التنوع الاقتصادي والاستفادة من التمويل الإسلامي”.

ويعد المؤتمر أحد أبرز الملتقيات على صعيد الصناعة المالية الإسلامية، حيث يجتمع علماء الشريعة وواضعو السياسات وصناع القرار لمناقشة الموضوعات الملحة في المشهد المالي الإسلامي الدولي.

ويتضمن المؤتمر كلمات رئيسة يلقيها نخبة من كبار الشخصيات وصانعي السياسات، إلى جانب سبع جلسات حوارية يتناول فيها المتحاورون دور التمويل الإسلامي والتكنولوجيا المالية الإسلامية في تنويع النشاط الاقتصادي لدى الدول الإسلامية، والتحديات والفرص الناجمة عن المعدلات المرتفعة للتضخم والمعايير المرجعية، واستخدام التمويل الإسلامي في تطوير البنية التحتية للتخفيف من آثار التغير المناخي. وعلاوة على ذلك، فمن المقرر مناقشة التحديات المتعلقة بالامتثال الشرعي في الصكوك وحوكمتها والمحاسبة في التمويل الإسلامي للتضخم المفرط.

وبهذه المناسبة، صرح معالي الشيخ إبراهيم بن خليفة آل خليفة، رئيس مجلس أمناء أيوفي: “يسعدنا تأكيد انعقاد هذا المؤتمر البارز في مملكة البحرين، ونتطلع إلى مناقشات بناءة بشأن المسائل الجوهرية والمناهج والحلول من أجل توفير المرونة والفعالية اللازمة لمستقبل اقتصادي مستدام. وإننا نتقدم، بهذه المناسبة، بالشكر إلى مصرف البحرين المركزي ومجموعة البنك الإسلامي للتنمية على دعمهما الدائم لأيوفي ومبادراتها، ومن ذلك دعمهم لهذا المؤتمر بالغ الأهمية. ونتطلع إلى لقاء جميع أصحاب المصالح المشاركين في هذا المؤتمر، قريباً بإذن الله في مملكة البحرين”.

من جانبه، صرح الدكتور سامي السويلم، المدير العام بالإنابة لمعهد البنك الإسلامي للتنمية وكبير الاقتصاديين في المجموعة: “يعرب البنك الإسلامي للتنمية عن التزامه بدعم الصناعة المالية الإسلامية، وعلى وجه التحديد مؤسسات البنية الأساسية كهيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي) التي تتولى زمام القيادة في تطوير معايير الصناعة المالية الإسلامية. ويمثل هذا المؤتمر فرصة سانحة لا تقدر بثمن للجهات الفاعلة الأساسية وأصحاب المصالح لاستعراض التحديات الماثلة أمام الصناعة، وتقييم مدى التقدم المحقق في معالجتها، واقتراح خطط عمل لتعزيز مساهمة الصناعة في التنمية المستدامة للدول الأعضاء”.

كما صرح معالي السيد رشيد محمد المعراج، محافظ مصرف البحرين المركزي، بهذه المناسبة قائلاً: “يسعدنا تقديم دعمنا المستمر لمؤتمر أيوفي والبنك الإسلامي للتنمية، ونرجو أن يوفر هذا المؤتمر الفرصة لاستعراض جملة من الأدوات التي توفرها المصرفية الإسلامية بشأن التعامل مع التحولات الاقتصادية غير المسبوقة وواقع مرحلة ما بعد النفط. كما نرى أن القدرات الكامنة للصناعة المالية الإسلامية لم تستغل بالدرجة المطلوبة أو المرجوة حتى الآن، ولا يمكن الاستفادة من هذه القدرات ذات الأثر العظيم في الارتقاء بالواقع الاقتصادي إلا من خلال الحوار المستمر والاستفادة من التجارب المختلفة لتلافي الأخطاء والالتزام بنهج الابتكار المستمر. ويعد هذا المؤتمر منبراً مهماً لتحفيز هذه النقاشات ودفع المصرفية الإسلامية لخدمة الاقتصادات المحلية”.

وفي سياق متصل، أكدت الأمانة العامة لأيوفي عزمها تنظيم سلسلة من برامج التدريب والتأهيل، هي الأولى من نوعها، تحت عنوان “أسبوع برامج التدريب والتأهيل” من 28 نوفمبر إلى 4 ديسمبر 2023م، حيث تمتد على مدى خمسة أيام من التدريب حول متطلبات تنمية رأس المال البشري للصناعة المالية الإسلامية، ويتوقع أن يشارك في الدورة أكثر من 200 متدرب من 30 دولة، وذلك من خلال 17 ورشة عمل متزامنة تعقد تحت إشراف حوالي 25 من المدربين المتخصصين.

للتسجيل أو الاطلاع على تفاصيل المؤتمر، انقر هنا.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

Open Modal