daz3dposerfree.com

ندوات افتراضية لبناء القدرات في مجال رصد تدفقات الموارد من أجل أهداف التنمية المستدامة

23 Feb, 2022

post thumbnail

استضاف معهد البنك الإسلامي للتنمية بالتعاون مع أمانة الدعم الإجمالي الرسمي للتنمية المستدامة (TOSSD) التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) وبدعم من الاتحاد الأوروبي سلسلةً من الندوات الافتراضية لبناء القدرات بشأن معيار دولي جديد في مجال رصد تدفقات الموارد إلى البلدان النامية من أجل تنميتها المستدامة. وعُقدت الندوات عبر الإنترنت لفائدة الدول أعضاء البنك الإسلامي للتنمية خلال الأيام 10 و16 و17 فبراير 2022م.

تتمثل إحدى تحديات رصد أهداف التنمية المستدامة في امتلاك أنظمة تقارير إحصائية موثوقة ودقيقة لقياس التقدم المحرز في المؤشرات المختلفة. ويهدف الإطار الذي أصدرته أمانة الدعم الإجمالي الرسمي للتنمية المستدامة إلى إنشاء معيار دولي جديد لرصد جميع الموارد الرسمية والأهلية التي يتم تعبئتها من خلال الوسائل الرسمية، وتتدفق إلى البلدان النامية لتحقيق التنمية المستدامة.

ويتضمن الإطار أيضًا إحصاءات حول الإسهامات في المنافع العامة الدولية، بما في ذلك الإسهامات من خلال التعاون بين دول الجنوب والتمويل الإسلامي، التي تساعد الدول على تحقيق أهداف التنمية المستدامة. وبالتالي، فإن هذا الإطار يعد مكمّلاً لمقياس المساعدة الإنمائية الرسمية (ODA) من خلال تضمين هذه التدفقات المفقودة.

ومن المؤمل أن يسهم هذا التعاون بين المعهد والأمانة (التابعة لمديرية التعاون الإنمائي بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية) في مساعدة الدول أعضاء البنك الإسلامي للتنمية على إنشاء أنظمة إحصائية لتقديم تقارير أفضل عن الهدف 17 من أهداف التنمية المستدامة. وستقوم الأمانة بإفادة الدول أعضاء البنك من خلال نظام متماسك وقابل للمقارنة وموحد لتتبع الاستثمارات ذات الصلة بأهداف التنمية المستدامة، من أجل التخطيط الإستراتيجي وتحديد الاحتياجات والأولويات الناشئة وتقييم مدى التقدم المحرز.

تضمنت الندوة الأولى عرضا تقديميا عاما حول الإطار ودعائمه السياسية ونطاقه وميزاته وفوائده الرئيسة وأحدث مستجداته، كما تضمنت كلمة للبنك الإسلامي للتنمية أوضح فيها أهمية دور الأمانة في سياق التمويل الإسلامي والتعاون بين بلدان الجنوب.

وقدمت الندوة الثانية إرشادات ملموسة عن كيفية إعداد الأمانة لتلك التقارير، حيث تستهدف بشكل رئيس مقدمي التعاون الإنمائي، ولا سيما الموظفين المسؤولين عن إعداد تقارير التمويل الإنمائي في وزارتي التخطيط والمالية ومكاتب الإحصاء الوطنية. وخُصصت الندوة الأخيرة لبناء قدرات العاملين في مجال استخدام بيانات الأمانة (وهي متاحة على الرابط https://tossd.online) في البلدان المتلقية التي ترصد تمويل أهداف التنمية المستدامة، وتشارك في عمليات التخطيط التنموي، أو تجري تحليلات حول تمويل التنمية.

وشارك في الندوات أكثر من 60 مشاركًا من أكثر من 30 من الدول والمنظمات الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية. ومن المقرر أن يثمر التعاون بين المعهد والأمانة في المزيد من بناء القدرات ونشر المعرفة وإنشاء أنظمة موثوقة لقياس التقدم الذي تحرزه الدول الأعضاء في البنك نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة. وفي ختام الندوات، التمست خمس دول أعضاء في البنك الدعم للبدء في إعداد التقارير وفق هذا الإطار الصادر عن الأمانة.

###

نبذة عن أمانة الدعم الإجمالي الرسمي للتنمية المستدامة TOSSD

الدعم الإجمالي الرسمي للتنمية المستدامة هو معيار دولي جديد لقياس كافة الموارد وفق خطة عام 2030. وهي مصممة لرصد جميع الموارد الرسمية التي تتدفق إلى البلدان النامية من أجل تنميتها المستدامة، وكذلك الموارد الخاصة التي يتم حشدها من خلال الوسائل الرسمية. كما يقيس الإسهامات في المنافع العامة الدولية – التي لا تزال حتى الآن “خفية” في إحصاءات التمويل الإنمائي – التي تساعد البلدان على تحقيق أهداف التنمية المستدامة لديها. المزيد من المعلومات حول الأمانة عبر الرابط: (https://www.tossd.org/what-is-tossd/).

اشترك في نشرتنا الإخبارية

Open Modal

daz3dposerfree.com