vipgayporn.orgfilesmonsterclub.net

مؤتمر الأمم المتحدة السابع والعشرون للتغير المناخي (كوب27): معهد البنك الإسلامي للتنمية ينضم إلى صانعي السياسات العالميين في الدعوة إلى تعجيل العمل المناخي

16 Nov, 2022

post thumbnail

يشارك معهد البنك الإسلامي للتنمية، ضمن الوفد الرسمي لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية، في مؤتمر الأمم المتحدة 2022م للتغير المناخي، ليضم صوته إلى النداءات العالمية التي تدعو إلى اتخاذ إجراءات عاجلة للتغلب على الأزمات التي يواجهها العالم جراء التغير المناخي.

وبصفته منارة المعرفة لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية، فإن المعهد يضع على عاتقه مسؤولية إيجاد حلول مبتكرة لتمكين الدول الأعضاء من التغلب على التغير المناخي بشكل فعال من خلال تبني السياسات القائمة على الأدلة.

وبالتعاون مع مؤسسة الشراكة العالمية لبيانات التنمية المستدامة، يضطلع المعهد بتقديم الحلول التي تستند إلى المعرفة من أجل تمكين الدول الأعضاء بشكل شمولي من رصد وتحليل وتبادل البيانات المتعلقة بكميات المياه وجودتها، وتدهور التنوع البيولوجي، والممارسات الزراعية المستدامة. الأمر الذي يعد ضروريا للرصد البيئي بالاعتماد على البيانات التي تغذي مباشرة سياسات التغير المناخي القائمة على الأدلة.

وعلاوة على ذلك، وبصفته الكيان المسؤول عن التنسيق بين الكيانات المصدرة للمعايير المالية الإسلامية، فإن المعهد يقود زمام المبادرة لتعزيز تطوير معايير السياسات والمبادئ التوجيهية بهدف تشجيع المؤسسات التي تقدم خدمات مالية إسلامية على استيعاب تمويل المناخ والاستثمار فيه. ويشمل ذلك الجهود المبذولة لإعداد المبادئ التوجيهية التنظيمية والرقابية التي من شأنها توفير البيئة المواتية للخدمات المالية الإسلامية من أجل المشاركة في العمل المناخي مع إدراج البنود اللازمة لمساعدة السلطات في الحفاظ على استقرار الأنظمة المالية.

يرأس فريق المعهد الدكتور/ عارف سليمان، مدير البحوث الاقتصادية والإحصاءات، ويرافقه من الدعم الفني السيد/ سيد فائق نجيب، الأخصائي الأول في التمويل الإسلامي.

وسوف يواصل معهد البنك الإسلامي للتنمية، جنبًا إلى جنب مع الشركاء الدوليين، العمل الدؤوب من أجل تقديم الحلول المبتكرة القائمة على المعرفة لمكافحة التغير المناخي لدى البلدان الأعضاء في البنك.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

Open Modal