vipgayporn.orgfilesmonsterclub.net

الخبير الاقتصادي‌‌ ‌‌المرموق‌‌ الدكتور عشرت حسين يتحدث عن الدور المت‍‍جدد‌‌ للبنوك المركزية في أوقات عدم اليقين‌

23 Aug, 2023

post thumbnail

نظم معهد البنك الإسلامي للتنمية محاضرة عامة بتاريخ 17 أغسطس 2023م تحت عنوان “الدور المتغير للبنوك المركزية في أوقات عدم اليقين”، ألقاها الدكتور عشرت حسين، المحافظ السابق للبنك المركزي الباكستاني ومستشار رئيس الوزراء.

وتحدث الدكتور حسين، وهو خبير اقتصادي مرموق وصاحب خبرة عريقة في المصرف المركزي، عن الاتجاهات والتحديات الاقتصادية العالمية الراهنة، والمسؤوليات المتزايدة على عاتق البنوك المركزية خلال فترات الاضطراب الاقتصادي وعدم اليقين.

وشدد على ضرورة العمل الجماعي بين الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني والأوساط الأكاديمية والأسواق المالية لمواجهة التحديات الاقتصادية العالمية المعقدة، كما أشار على وجه التحديد إلى أهمية سد فجوات الثروة، والاستثمار في جيل الشباب، ومكافحة المعلومات المضللة، وتحقيق التوازن بين تمويل المناخ والتنمية.

كما سلط الدكتور حسين الضوء على الأولويات التي تواجهها البنوك المركزية، مثل الحاجة إلى الموازنة بين الحد من التضخم ومنع البطالة وإدارة العجز المالي من خلال تمويل التنمية.

وألقى الضوء على إمكانات التمويل الإسلامي في مجال الشمول المالي، معرباً عن مخاوفه بشأن بعض الممارسات الحالية التي لا تلتزم بشكل كامل بالمُثل والمبادئ الإسلامية الحقيقية. ودعا الدكتور حسين إلى التعاون بين أصحاب المصلحة لمعالجة هذه القضايا من أجل تعزيز دور التمويل الإسلامي في دعم النمو الاقتصادي المستدام.

وفيما يتعلق بتحديد معالم الطريق المستقبلية، اقترح الدكتور حسين أن تقوم البنوك المركزية بتنمية الخبرات في تحليل البيانات والذكاء الاصطناعي لتعزيز المراقبة والقدرة على جمع المعلومات من مصادر متنوعة، مؤكداً على أهمية الأخذ بمقاربة البجعة السوداء في اختبارات التحمل ومعالجة التحديات التي تفرضها بنوك الظل والمنصات الرقمية. وعلاوة على ذلك، دعا إلى تبني النهج الاستباقي، والتنسيق بين السياسة النقدية والتدابير التنظيمية، ورفع مستوى التواصل مع أصحاب المصلحة.

وتطرق الدكتور حسين إلى ضرورة قيام محافظي البنوك المركزية بتحسين تواصلهم مع أصحاب المصلحة والجمهور، حيث إن التواصل الفعال يضطلع بدور حيوي في الحفاظ على الاستقرار والثقة في النظام المالي.

وفي وقت سابق، سلط الدكتور سامي السويلم، المدير العام بالإنابة لمعهد البنك الإسلامي للتنمية وكبير الاقتصاديين في مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، الضوء في كلمته الافتتاحية على أهمية استكشاف البنوك المركزية لأساليب جديدة على ضوء التكرار المنتظم والمستمر للأزمات العالمية.

ومن جانبه أشار الدكتور منصور مختار، نائب رئيس البنك الإسلامي للتنمية للعمليات، إلى أهمية الدور الرقابي للبنوك المركزية وقراراتها السيادية، وضرورة منحها المزيد من الصلاحيات إلى جانب مساءلتها بكل صراحة وشفافية.

وتناولت الجلسة المخصصة لأسئلة الحضور القضايا والتحديات بشكل أوسع مع طرح أمثلة عملية للحلول المقترحة والمساعي المبذولة من أجل المضي قدمًا في تشكيل ملامح الدور المتجدد للبنوك المركزية.

وبشكل عام، تعد المحاضرة بمثابة دعوة موجهة إلى أصحاب المصلحة لتوحيد الجهود والعمل الجماعي المشترك، من أجل إيجاد الحلول القابلة للتطبيق، ومجابهة التحديات المعقدة التي يواجهها الاقتصاد العالمي لتعزيز النمو الشامل والمستدام.

وفي كلمته الختامية، أشاد الدكتور زامير إقبال، نائب الرئيس للشؤون المالية (المدير المالي)، بالإسهامات الجليلة التي قدمها الدكتور عشرت حسين للبنك الإسلامي للتنمية، وجهوده في تعزيز صناعة التمويل الإسلامي في باكستان، متوجها له بالشكر والتقدير على إسهاماته وتعاونه الدائم مع البنك الإسلامي للتنمية في مختلف المجالات.

الجلسة الكاملة متاحة على اليوتيوب عبر الرابط: https://www.youtube.com/watch?v=E2567iJeLlw

 

اشترك في نشرتنا الإخبارية

Open Modal