vipgayporn.orgfilesmonsterclub.net

الدكتور الجاسر يسلّم جائزة البنك الإسلامي للتنمية للإنجاز المؤثر في الاقتصاد الإسلامي للفائزين بدورة عام 2022م

05 Jun, 2022

post thumbnail

قدم رئيس البنك الإسلامي للتنمية، الدكتور محمد سليمان الجاسر، الجوائز للفائزين بجائزة البنك الإسلامي للتنمية للإنجاز المؤثر في الاقتصاد الإسلامي لعام 2022م.

وقُدمت الجائزة حضورياً لاثنين من الفائزين، هما البروفيسور حبيب أحمد (الجائزة الأولى) والبروفيسور منصور ماسيه (الجائزة الثانية)، خلال حفل عشاء الدولة المضيفة الذي أقيم على هامش الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية 2022م في شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية، في حين لم يتمكن الفائز بالجائزة الثالثة الأستاذ طارق الله خان من حضور الحفل.

الفائزون الثلاثة هم أكاديميون ذوو صيت دولي أنتجوا أعمالًا علمية رائدة ومؤثرة، وقد فازوا بالجائزة ضمن فئة الإسهامات المعرفية نظير إسهاماتهم الجليلة والمؤثرة في مجال الاقتصاد والتمويل الإسلامي.

وهنأ الدكتور الجاسر الفائزين على إنجازاتهم المختلفة من خلال رسائل كتابية منفصلة تخطرهم بوقوع الاختيار عليهم للحصول على الجائزة، وصرّح رئيس البنك الإسلامي للتنمية قائلاً: “آمل أن يشجع منح هذه الجائزة المزيد من الباحثين على الاكتشاف والابتكار وتحويل المعرفة ومبادئ الاقتصاد الإسلامي إلى مبادرات عملية لتنمية اقتصادية أوسع”.

وسلّم الدكتور الجاسر درع الجائزة للفائزين خلال حفل تسليم الجوائز بشرم الشيخ، بالإضافة إلى مكافأة قدرها 50 ألف دولار أمريكي للفائز بالجائزة الأولى، و30 ألف دولار أمريكي للجائزة الثانية، و20 ألف دولار أمريكي للجائزة الثالثة.

وكان اختيار الفائزين قد أجرته لجنة اختيار مكونة من نخبة من الخبراء بتنسيق معهد البنك الإسلامي للتنمية، الذي قدم مديره العام بالإنابة، الدكتور سامي السويلم، تهانيه للفائزين متمنياً لهم التوفيق والسداد في مساعيهم.

يذكر أن البروفيسور حبيب أحمد هو أحد منسوبي كرسي الشارقة للشريعة والتمويل الإسلامي في جامعة دورهام بالمملكة المتحدة، وقد حصل على الجائزة الأولى لإنتاجه الرائد والمبتكر في الاقتصاد والتمويل الإسلامي الذي ساهم في دفع عجلة المعرفة وكان له كبير الأثر على صنع السياسات باستخدام التمويل الإسلامي في التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

وفي معرض تعليقه على اختياره للجائزة، قال البروفيسور أحمد: “أدعو الله أن يستمر الاقتصاد والتمويل الإسلامي في الإسهام بشكل أكبر في حل المشكلات الاقتصادية المعقدة التي تواجه البشرية”.

وفاز البروفيسور منصور ماسيه، البروفيسور الأول في مدرسة إدارة الأعمال بجامعة كوالالمبور بماليزيا، بالجائزة الثانية نظراً لإسهاماته الأصيلة في إنتاج أعمال رائدة، ولا سيما في مجال الاقتصاد والتمويل الإسلامي التجريبي. وقد أعرب البروفيسور ماسيه في معرض تعليقه عن امتنانه لمنحه الجائزة، وأردف قائلاً: “يسعدني قبول هذه الجائزة الكريمة. إنني أتطلع إلى استلامها إن شاء الله “.

أما اختيار البروفيسور طارق الله خان، الفائز بالجائزة الثالثة، فلإسهامه في استحداث مجال اختصاصي من خلال أعماله لإحياء الإضافة القيمية الأصيلة للاقتصاد والتمويل الإسلامي. وجاء في تصريح البروفيسور خان: “على مر السنين، قدمت الجائزة خدمة رائعة في دعم المعرفة وتقديرها والتشجيع عليها وبناء المؤسسات في الاقتصاد والتمويل الإسلامي”.

 

IsDBI-and-UNDP
IsDBI-and-UNDP

اشترك في نشرتنا الإخبارية

Open Modal