vipgayporn.orgfilesmonsterclub.net

معهد البنك الإسلامي للتنمية يشارك في تنظيم ندوة حول التمويل الإسلامي في كازاخستان

18 Jun, 2023

post thumbnail

تكللت بالنجاح ندوة التمويل الإسلامي التي نظمها معهد البنك الإسلامي للتنمية بالشراكة مع مركز أستانا المالي الدولي، وذلك ضمن فعاليات المعهد في برنامج “أيام أستانا المالية 2023م”. وانعقدت الندوة في مدينة أستانا بجمهورية كازاخستان بتاريخ 7 يونيو بحضور العديد من المشاركين من جميع أنحاء منطقة آسيا الوسطى وخارجها.

اشتملت الندوة على جلستين، تناولت أولاهما الخدمات المصرفية الإسلامية، وأدارها السيد/ سيد فائق نجيب، أخصائي أول في التمويل الإسلامي بالمعهد. وتمحورت الجلسة حول دور المصارف الإسلامية في خلق فرص العمل وتحقيق أهداف التنمية الوطنية، استجابةً للطلب المتزايد على الخدمات المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في منطقة آسيا الوسطى بشكل عام وجمهورية كازاخستان على وجه الخصوص.

وضمت الجلسة لفيفاً من المتحدثين الخبراء من ماليزيا وطاجيكستان وكازاخستان والمملكة العربية السعودية، الذين استعرضوا خلال الجلسة مرئياتهم حول مميزات المنتجات المصرفية الإسلامية من حيث القيمة المقدمة والقدرة التنافسية وجودة الخدمات والمبادئ الأخلاقية لاستقطاب العملاء. وتطرق المتحدثون إلى أهمية المنظمات والمؤسسات الرائدة لقيادة الطفرات المعرفية في الخدمات المالية الإسلامية، كما قدموا مجموعة من التوصيات لدولة كازاخستان وغيرها من السلطات المالية الإسلامية الوافدة الجديدة، مؤكدين على ضرورة الاستفادة من الدروس والعبر وقصص النجاح لدى الدول الأخرى، التي نضجت في مجال التمويل الإسلامي وخاضت رحلات مماثلة في الماضي.

الجلسة الثانية التي تناولت أسواق رأس المال الإسلامية أدارها الدكتور/ ترخان علي عبدول مناب، باحث اقتصادي أول في المعهد، وضمت نخبة من الخبراء من الأسواق الكازاخستانية والأسواق العالمية، الذين ناقشوا الإسهامات الكبيرة المحتملة التي يمكن أن تقدمها أسواق رأس المال الإسلامية بهدف تطوير الأسواق الناشئة والنامية.

وخلصت الندوة إلى أن كازاخستان تتمتع بالعديد من الميزات الجاذبة التي تؤهلها لأن تكون مركزاً إقليمياً للتمويل الإسلامي، بما في ذلك ما تحظى به من الموقع الإستراتيجي، والتشريعات المتقدمة، وعدد السكان المتزايد من الشباب، والأسس الاقتصادية القوية. وفي المقابل أشارت الندوة إلى العديد من التحديات التي يجب معالجتها للاستفادة من جميع إمكانات سوق رأس المال الإسلامي في كازاخستان، ومنها: تمكين الأطر التنظيمية والقانونية، وتثقيف المستثمرين، وتطوير المعايير القياسية، والشفافية.

وأكد المتحدثون في كلتا الجلستين على أهمية زيادة الوعي بالتمويل الإسلامي في منطقة آسيا الوسطى، من خلال تسليط الضوء على الفرص الاستثمارية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، وابتكار منتجات مالية تلبي احتياجات السوق. كما أشار المتحدثون إلى أهمية استفادة القطاع الخاص من المزايا الفريدة في الدولة التي تعد بمثابة المحرك الأول للتمويل الإسلامي في المنطقة.

وفيما يلي أسماء الخبراء الذين شاركوا في جلستي الندوة:

جلسة المصرفية الإسلامية

 

  1. السيد/ محمد براساد حنيف، الأمين العام لجمعية مؤسسات التمويل التنموي بماليزيا.
  2. السيدة/ قولانور أتوبيك، الرئيس التنفيذي لمصرف أليف بطاجيكستان.
  3. السيدة/ مادينا توكولوفا، رئيس قسم التمويل الإسلامي في هيئة مركز أستانا المالي الدولي بكازاخستان.
  4. السيد/ طارق ملائكة، خبير الصكوك في المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص بالمملكة العربية السعودية.

جلسة أسواق رأس المال الإسلامية

 

  1. السيد/ مصطفى عادل، رئيس قسم التمويل الإسلامي في مجموعة لندن ستوك إكستشينج بالبحرين.
  2. السيد/ سلمان جافري، مدير تطوير الأعمال في مركز دبي المالي العالمي بالإمارات العربية المتحدة.
  3. السيدة/ ألما أراباسوفا، المدير العام لشركة سكاي بريدج الاستثمارية بكازاخستان.
  4. السيد أرمان باتاييف، المدير المالي لشركة هاري كيلم بابسمان المحدودة بكازاخستان.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

Open Modal