vipgayporn.orgfilesmonsterclub.net

البنك الإسلامي للتنمية وجامعة أكسفورد يوقعان اتفاقية للتعاون في تقييم الفقر المتعدد الأبعاد

21 Dec, 2020

post thumbnail

وقع البنك الإسلامي للتنمية، ممثلاً في المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب، اتفاقية مع مبادرة أكسفورد لمكافحة الفقر والتنمية البشرية (OPHI)، التابعة لجامعة أكسفورد، للتعاون في إجراء دارسة تقييمية للفقر المتعدد الأبعاد في الدول الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية.

مبادرة أكسفورد لمكافحة الفقر والتنمية البشرية هي مركز أبحاث في قسم أكسفورد للتنمية الدولية في جامعة أكسفورد، تعنى بقياس الفقر متعدد الأبعاد، وتهدف إلى بناء وتعزيز إطار منهجي واقتصادي أكثر منهجية للحد من الفقر المتعدد الأبعاد، معتمدة في ذلك على الخبرات البشرية والقيم الإنسانية.

وقع على الاتفاقية في 9 ديسمبر 2020م كل من الدكتور سامي السويلم، المدير العام بالإنابة للمعهد الإسلامي للبحوث والتدريب وكبير الاقتصاديين في مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، والبروفيسور دييغو سانشيز أنكوشيا، رئيس قسم التنمية الدولية في جامعة أكسفورد.

وبموجب الاتفاقية، سيتعاون البنك الإسلامي للتنمية ومبادرة أكسفورد للفقر والتنمية البشرية في إجراء دراسة تقييمية للفقر المتعدد الأبعاد في الدول الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية، وتقديم الحلول المعرفية. ويتضمن ذلك أيضاً التعاون الوثيق في الدراسة التقييمية، وتنظيم أبرز الفعاليات المعرفية، والدراسات الإستراتيجية عن البلدان ذات الاهتمام المشترك.

ومن المؤمل أن يتمخض عن هذا التعاون إصدار سلسلة من التقارير لتقييم الفقر المتعدد الأبعاد في الدول الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية. وسيتركز اهتمام تقرير عام 2021م على تقييم المستوى الكلي لمجموعة من الدول الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية يبلغ عددها 42 دولة. وهي الدول التي تتوفر حولها بيانات كافية، من الدول الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية في كل من أفريقيا وأمريكا اللاتينية، ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأوروبا وآسيا.

ومن المتوقع لاحقاً إجراء تحليل تجريبي أكثر عمقًا لكل دولة من الدول الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية، حيث تتم صياغة إستراتيجية الشراكة مع الدولة المعنية. وسيستفاد في تطوير جميع التقارير من المؤشر العالمي للفقر متعدد الأبعاد لعام 2020م، ويتم تصنيفها من حيث الأقاليم، والمناطق الحضرية والريفية، والفئات العمرية.

ستقدم الدراسة التقييمية وما يتبعها من تقارير معلومات مفيدة لصانعي السياسات عن طبيعة ومستوى الفقر والفئات الضعيفة في المجتمع، مما يوفر أساساً استدلاليا لرسم السياسات والتدخلات وطريقة تنفيذها. كما ستتناول التقارير الأثر المحتمل لجائحة كوفيد-19 على الفقر متعدد الأبعاد على مستوى الأقاليم المختلفة.

ويأتي هذا التعاون في سياق منسجم مع البرنامج الخماسي لرئيس البنك الإسلامي للتنمية، الذي يهدف إلى جعل البنك أكثر تنافسية واستجابة لاحتياجات الدول الأعضاء.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

Open Modal