vipgayporn.orgfilesmonsterclub.net

معهد البنك الإسلامي للتنمية يتعاون مع “سيتلمينت” من أجل تطوير نظام ذكي للاستقرار المالي

25 May, 2023

post thumbnail

شرع معهد البنك الإسلامي للتنمية في التعاون مع شركة سيتلمينت SettleMint المتخصصة بتقنية سلاسل الكتل، من أجل تطوير “نظام ذكي للاستقرار المالي”. وهو عبارة عن خوارزمية تهدف إلى الحفاظ على استقرار الأصول المتداولة في الأسواق المنظمة، بما في ذلك الأصول المالية والعملات الرقمية.

وتمتلك سيتلمينت، التي تأسست في بلجيكا عام 2016م، أكثر من 60 تطبيقاً معززا بتقنية سلسلة الكتل لفائدة عدة مؤسسات حول العالم، وتقدم حلولاً متكاملة على منصات سلاسل الكتل. وفي المقابل، فإن معهد البنك الإسلامي للتنمية، بصفته منارة المعرفة لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية، يقود مساعي تطوير الحلول القائمة على المعرفة، وقد تمكن بالفعل من الحصول على ثلاث براءات اختراع عن ابتكار آليات للتكنولوجيا المالية تتمتع بإمكانات كبيرة للصناعة المالية.

وتضطلع أسواق رأس المال بدور مهم في تعبئة الموارد وتخصيص رؤوس الأموال، وتعد ضرورية للنمو الاقتصادي وخلق فرص العمل، ولكنها مع ذلك عرضة لتقلبات فترات انتعاش المضاربات وانهيارها، مما يمكن أن يُلحق الضرر بالتقدم الاقتصادي. وتميل الحكومات إلى الاضطلاع بدور الضامن النهائي للاستقرار في أسواق رأس المال ولكن بتكلفة ضخمة من الأموال العامة والاحتياطيات التي تم تحصيلها بشق الأنفس.

إن الهدف من “النظام الذكي للاستقرار المالي” هو المساعدة في استقرار أسواق الأصول المنظمة دون المساس بالكفاءة، ويتم ذلك عن طريق إدارة الفجوة بين العرض والطلب لتقليل تقلب السعر مع الحفاظ على دور الفجوة في موازنة السوق. كما يعد “النظام الذكي” – وهو حالياً قيد الحصول على براءة اختراع – فريداً من نوعه في مجال إدارة الضغط على السعر قبل تغير الأسعار، حيث إنه يعتمد النظرة المستقبلية في حين أن معظم أنظمة الاستقرار الأخرى تعتمد النظرة الماضية للتعامل مع تقلبات الأسواق. وعلاوة على ذلك، فإن “النظام” ممول ذاتيًا، ويحافظ على جميع حقوق المستثمرين بشكل كامل.

ويعمل المعهد عن كثب مع سيتلمينت للتأكد من فاعلية استخدام تقنية سلسلة الكتل والعقود الذكية في تنفيذ “النظام الذكي للاستقرار المالي” باستقلالية وشفافية.

 

وصرح السيد/ ماثيو فان نيكيرك، الرئيس التنفيذي لشركة سيتلمينت، بأن “النشاط التجاري الدولي كان حجر الزاوية للنمو الاقتصادي والازدهار لآلاف السنين. ونظرًا لأننا نجد أنفسنا في أوقات حاسمة من عدم اليقين الاقتصادي، فإنه يشرفنا أن ندعم معهد البنك الإسلامي للتنمية في تصميم وتنفيذ آليات جديدة من شأنها تعزيز الاستقرار والشفافية وكفاءة الأنشطة التجارية على الصعيد العالمي”.

 

من جانبه رحب الدكتور سامي السويلم، المدير العام للمعهد بالإنابة، بالتعاون في هذا المشروع باعتباره معلماً بارزاً في تقدم صناعة التكنولوجيا المالية الإسلامية. وقال: “إن العالم يتحرك بسرعة في رقمنة المعاملات المالية. وهذا يتطلب وجود نظام قوي وذكي لتأمين الاستقرار الذي يتزعزع بفعل التحركات السريعة للأموال، كما أثبتت الأزمة المصرفية الأخيرة. ويسعدني أن يستفيد زملائي من نظام الاستقرار – الذي هو قيد الحصول على براءة اختراع – من أجل تطوير حل عملي لمساعدة الدول الأعضاء في تحقيق التحول الرقمي ضمن الحد الأدنى من عدم الاستقرار المالي”.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

Open Modal