daz3dposerfree.com

اجتماع المائدة المستديرة لمعهد البنك الإسلامي للتنمية، ومجلس الخدمات المالية الإسلامية، يناقش الإطار العشري للصناعة المالية الإسلامية

17 Oct, 2022

post thumbnail

نيابة عن معهد البنك الإسلامي للتنمية، شارك الدكتور هيلمون إزهار (اقتصادي أول) في المائدة المستديرة لمعهد البنك الإسلامي للتنمية، ومجلس الخدمات المالية الإسلامية، حول “المراجعة النهائية لإطار العمل العشري والإستراتيجيات”، الذي عُقد في 6 أكتوبر 2022م في جاكرتا بإندونيسيا. ويأتي انعقاد المائدة المستديرة بالتزامن مع الدورة التاسعة للمهرجان الإندونيسي الاقتصادي الشرعي (ISEF) لعام 2022م، وهو أحد الفعاليات السنوية الرئيسة التي يستضيفها بنك إندونيسيا. وقد ألقى الدكتور إزهار كلمة الافتتاحية نيابة عن الدكتور سامي السويلم، المدير العام بالإنابة لمعهد البنك الإسلامي للتنمية.

عملية “المراجعة النهائية” هي جهد تعاوني مشترك بين معهد البنك الإسلامي للتنمية ومجلس الخدمات المالية الإسلامية يسعيان من خلاله إلى تقييم تأثير الأحداث على صعيد الاقتصاد الكلي، ومراقبة مدى التقدم في تنفيذ توصيات المراجعة النصفية، واقتراح الإضافات أو التعديلات على تلك التوصيات لتوجيه صناعة الخدمات المالية الإسلامية، مع أخذ الأهداف التالية في عين الاعتبار:
• تقييم التأثيرات على كافة قطاعات التمويل الإسلامي الناشئة عن التطورات في النظام المالي العالمي بعد المراجعة النصفية.
• الوقوف على الوضع الحالي ومدى التقدم في تنفيذ التوصيات والمبادرات المقترحة في المراجعة النصفية.
• تحديد الثغرات التي صاحبت تنفيذ التوصيات والمبادرات.
• تقييم الحاجة إلى إعادة توجيه التوصيات والمبادرات.
• اقتراح توصيات ومبادرات جديدة على ضوء التغيرات الديناميكية في التطورات الهيكلية، والمرونة الاحترازية، والقضايا الناشئة، ودور صناعة الخدمات المالية الإسلامية في المنظومات الاقتصادية والمالية العالمية.

في الجلسة الافتتاحية، وعقب كلمة الافتتاحية للمعهد، ألقيت كلمة من كل من الدكتور/ ريفكي إسماعيل، مساعد الأمين العام لمجلس الخدمات المالية الإسلامية، والسيد/ بريجونو، مدير قسم الاقتصاد والتمويل الإسلامي ببنك إندونيسيا. وأعقبت الجلسة الافتتاحية جلسات فنية حول النتائج الرئيسة ومقاييس الأداء للإطار العشري والإستراتيجيات في ضوء الركائز الثلاث التي حددتها المراجعة النصفية: التمكين والأداء والوصول. كما جرت مداولات حول الأولويات والتوصيات الخاصة بالهيكل المالي، وتطوير البنية التحتية في ضوء المشهد المتغير في النظام المالي العالمي.

وفي كلمته خلال الجلسة الافتتاحية، سلط الدكتور إزهار الضوء على أهمية معالجة جوانب الاستدامة والتحول الرقمي. كما ألقى بعض الضوء على مدى أهمية نتائج هذه المبادرة للدول الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية في تصميم وقيادة صناعة الخدمات المالية الإسلامية في تلك الدول. ومن المتوقع أن يتم نشر المراجعة النهائية بحلول نهاية عام 2022م بعد الحصول على موافقة المجلس الأعلى لمجلس الخدمات المالية الإسلامية.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

Open Modal

daz3dposerfree.com