البروفيسور أسوتاي يفوز بجائزة البنك الإسلامي للتنمية للإنجاز الفعال في الاقتصاد الإسلامي لعام 2024م

18 Apr, 2024

post thumbnail

وقع الاختيار على البروفيسور محمد أسوتاي للفوز بالمركز الأول من جائزة البنك الإسلامي للتنمية للإنجاز الفعال في الاقتصاد الإسلامي لعام 2024م نظرا لإسهاماته الكبيرة والمؤثرة في مجال الاقتصاد والتمويل الإسلامي.

الفائز هو أستاذ الاقتصاد السياسي الإسلامي والتمويل ودراسات الشرق الأوسط في جامعة دورهام بالمملكة المتحدة. وهو أكاديمي ذائع الصيت على المستوى الدولي، وله أعمال علمية بالغة الأثر ورائدة في مجالها.

وتم اختيار البروفيسور أسوتاي تقديراً لأعماله الرائدة في مجال الاقتصاد الأخلاقي الإسلامي ومواءمة التمويل الإسلامي ليكون داعماً للتنمية المستدامة ورفاهية البشرية.

وتهدف نسخة هذا العام من الجائزة إلى تكريم ومكافأة وتشجيع الإسهامات المعرفية الجليلة في الاقتصاد الإسلامي التي تمتلك إمكانات لتطوير وتعزيز الحلول الناجعة في معالجة التحديات التنموية التي تواجهها الدول الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية. وتتضمن الجائزة مكافأة مالية قدرها 50 ألف دولار أمريكي للمركز الأول، و30 ألف دولار أمريكي للمركز الثاني، و20 ألف دولار أمريكي للمركز الثالث، علماً بأنه تم حجب جائزتي المركزين الثاني والثالث هذا العام.

ويتم اختيار الفائزين بهذه الجائزة المرموقة كل عام من قبل لجنة تتألف من نخبة من الخبراء من خارج مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، ويضطلع معهد البنك الإسلامي للتنمية بتنسيق أعمالها.

ومن المقرر تسليم جائزة هذا العام خلال الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية التي ستنعقد في الفترة من 27 إلى 30 أبريل 2024م في الرياض بالمملكة العربية السعودية.

وفي سياق تصريحاته بهذه المناسبة، هنأ رئيس البنك الإسلامي للتنمية، معالي الدكتور محمد الجاسر، الفائز بالجائزة على إسهاماته المعرفية بالغة الأثر.

ومن جانبه هنأ المدير العام بالإنابة لمعهد البنك الإسلامي للتنمية، الدكتور سامي السويلم، الفائز بالجائزة، وأعرب عن بالغ امتنانه لمعالي الدكتور الجاسر على ما يقدمه من توجيهات في مختلف مراحل التنسيق للجائزة.

وفيما يلي النص الكامل للقرار الصادر عن لجنة اختيار الفائزين بالجائزة:

  • إن الإسهامات المعرفية للبروفيسور محمد أسوتاي تؤكد على أهمية إعادة تشكيل الاقتصاد الإسلامي في إطار اقتصاد أخلاقي إسلامي، وذلك من خلال تأسيس نظام حوكمة موسع يستند إلى جميع ذوي العلاقة لضمان الأسس الأخلاقية للنظام الاقتصادي.
  • إن النمط العام متعدد الجوانب لأعمال البروفيسور أسوتاي يتناول إعادة صياغة التمويل الإسلامي ليكون داعماً للتنمية المستدامة ورفاهية البشرية، وتتوافق أبحاثه التجريبية مع إعادة صياغة البناء المفاهيمي والنظري الذي يهدف إلى إنجازها في أعماله البحثية.
  • إن الإسهامات الأصلية للبروفيسور أسوتاي لها آثار ملموسة على صعيد رسم السياسات مع تطبيقات عملية في الدول الأعضاء والمجتمعات الإسلامية حول العالم.
  • تقديراً لأعماله البحثية الرائدة في الاقتصاد الأخلاقي الإسلامي، قررت لجنة اختيار جائزة البنك الإسلامي للتنمية للإنجاز الفعال في الاقتصاد الإسلامي عن “فئة الإسهامات المعرفية” لعام 1445هـ (2024م)، منح الجائزة للبرفيسور الدكتور محمد أسوتاي.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

Open Modal