daz3dposerfree.com

سلسلة برامج تدريبية حول إنشاء النوافذ الإسلامية لفائدة أربعة بنوك أوزبكية

28 Mar, 2022

post thumbnail

تم تنظيم سلسلة من البرامج التدريبية المتتالية حول “المصرفية والتمويل الإسلامي: المفاهيم والتطبيقات الأساسية” لفائدة أربعة بنوك تقليدية في أوزبكستان. وقام بتطوير هذه البرامج التدريبية معهد البنك الإسلامي للتنمية بالتعاون مع المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص، الذراع المعني بالقطاع الخاص في مجموعة البنك الإسلامي للتنمية.

وقدم البرامج خبراء متمرسون في التمويل الإسلامي باللغة الأوزبكية المحلية في الفترة من 24 يناير إلى 25 فبراير 2022م، على مدار خمسة أيام لكل بنك من البنوك المستفيدة. وشملت الموضوعات التي تناولها التدريب مبادئ التمويل الإسلامي، والعقود المالية الإسلامية، ومقدمة في معايير الشريعة، والمنتجات المصرفية الإسلامية، وأنماط التمويل الإسلامية، وإدارة السيولة، وإدارة المخاطر في المؤسسات المالية الإسلامية.

وبلغ العدد الإجمالي للمشاركين في التدريب 125 مشاركاً من مختلف الإدارات المصرفية، ومن بينها الائتمان والمحاسبة والعمليات والاقتصاد الأجنبي والخزانة.

وأعرب مسؤولو الإدارات العليا لكل من بنكOrient Finans  وبنك Turon وبنك Xalq  وبنك Kapital الذين حضروا افتتاح البرامج التدريبية، عن تقديرهم وامتنانهم لمعهد البنك الإسلامي للتنمية والمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص على تنظيم البرامج التدريبية، كما أعربوا جميعًا عن دعمهم القوي لأي أنشطة مشابهة في المستقبل القريب تتعلق بإنشاء النوافذ الإسلامية.

وأشاد الدكتور رامي عبد الكافي، رئيس فريق قادة المعرفة في المعهد، بالتعاون المثمر بين المعهد والمؤسسة من أجل تنمية القدرات في أنشطة بناء القدرات، وتطرق إلى تعاونهما في العديد من البرامج التعليمية الأخرى في مجال التمويل الإسلامي، التي تتناول تنفيذ الخدمات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية أو الخالية من الفوائد في البلدان الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية. كما أكد الدكتور عبد الكافي أن المعهد يتطلع إلى مزيد من التعاون مع المؤسسة في هذا الصدد.

من جانبه تحدث المستشار الرئيس للمؤسسة، السيد مزفرجون نيزاميدينوف، عن أهمية التعاون بين المعهد والمؤسسة، مؤكدا على الأثر البالغ لمثل هذه البرامج التدريبية والفائدة المرجوة من إطلاق النوافذ الإسلامية في البنوك التقليدية. كما شدد على أنه قبل إطلاق النوافذ الإسلامية، ينبغي التنبه إلى أن المهمة النهائية تتمثل في إعداد موظفين محترفين في التمويل الإسلامي من خلال البرامج التدريبية؛ فبدون تدريب الكوادر، لن نتمكن من إنشاء النوافذ الإسلامية أو تشغيلها بشكل صحيح. وأوصى بتنظيم المزيد من البرامج التدريبية للبنوك التي تطمح في البدء بعمليات النوافذ الإسلامية.

كما أوضح أن افتتاح البنوك الإسلامية يفيد بنوك التجزئة من خلال جذب أموال إضافية من الأفراد والشركات الصغيرة والمتوسطة، نظراً لأنهم سيكونون قادرين على الحصول على تمويل متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية.

 

اشترك في نشرتنا الإخبارية

Open Modal

daz3dposerfree.com